مع العام 2017.. الرحلات إلى الفضاء متاحة ودون صواريخ

2015/10/08 م ، 1436/12/24هـ
مع العام 2017.. الرحلات إلى الفضاء متاحة ودون صواريخ
نموذج للكبسولة التي ستستخدمها الشركة في الرحلات الى الفضاء

موقع ArabiaWeather.com- أعلنت شركة أمريكية عن عزمها القيام برحلات سياحية عام 2017 إلى طبقة "الستراتوسفير" التي تعد ثاني طبقات الغلاف الجوي بعد "التروبوسفير" باستخدام المناطيد العملاقة.

 

وجاءت شركة "World View Enterprises"، بهذه الفكرة الفريدة للرحلات السياحية من قبل الأشخاص الذين لا يودون أن يمضي عمرهم على كوكب الأرض دون أن تسنح لهم الفرصة برؤيته بشكل كامل من الفضاء.

 

وبحسب الرئيس التنفيذي للشركة، تابر ماكالوم، فإن الرحلات ستقدم نواحي نفسية رائعة وتجربة يصعب نسيانها لزبائن الشركة المحتملين، مشيراً إلى أن الرحلة ستُكلف 75 ألف دولار للفرد الواحد.

 

وستمنح الشركة التي مقرها ولاية أريزونا، الأشخاص فرصة فريدة سيقضون خلالها ساعتين على متن كبسولة مضغوطة، يمكنها أن تستوعب 6 زبائن واثنين من أفراد الطاقم، حيث ستصل إلى ارتفاع 30 ألف متر عن سطح الأرض وسيكون السائح قادرًا على رؤية سواد الفضاء ودوران كوكب الأرض.

 

وستتمكن هذه الكبسوله التي تزن 4535 كيلوغرامًا من الوصول لهذا الارتفاع عبر منطاد ضخم مليء بالهيليوم وستستغرق رحلة الصعود من 90 دقيقة إلى ساعتين.

 

ولم يتم تحديد موقع انطلاق هذه الرحلات حتى اللحظة، إلا أن الرئيس التنفيذي للشركة يرجح أن يكون بين فلوريدا وأريزونا وعندما يحين وقت الهبوط، يبدأ الطيار في تنفيس الهيليوم من المنضاد، وبعد مدة ينفصل البالون عن الكبسولة التي تنفذ عملية الهبوط بسلام في موقع محدد سلفا بمساعدة جهاز يشبه المظلة القابلة للتوجيه يسمى " parafoil".

 

وتعتمد مدة الرحلة كاملة على مدى قوة الرياح، والتي يُرجح أن تتراوح بين 5 أو 6 ساعات وتبلغ المسافة بين موقعي الانطلاق والهبوط قرابة الـ 480 كيلومترًا.

 

شاهد أيضاً