سيوة .. الواحات الساحرة والمعالم التاريخية الآسرة

إسماعيل قاسمي
إسماعيل قاسمي
2016/11/10 م ، 1438/02/10هـ
سيوة .. الواحات الساحرة والمعالم التاريخية الآسرة
واحات سيوة

موقع Arabiaweather.com- إسماعيل قاسمي- منطقة سيوة التاريخية هي واحدة من أجمل الوجهات السياحية في مصر، بواحاتها الخلابة وعدد كبير من المعالم الأثرية والتاريخية، وكذا بفرص السياحة العلاجية.. كلها تجعلك في مكان مذهل للاسترخاء لن تجده له مثيلا.

 

ومن بين المعالم التي تتميز بها هذه المنطقة واحات سيوة ، والتي تضم أكثر من 300 ألف نخلة و 70 ألف شجرة زيتون و 300 من ينابيع المياه العذبة، إضافة إلى المزيد من المعالم سنذكر بعضها هنا مما لا ينبغي أن تفوت زيارته.

 

قلعة شالي، تعود لبداية القرن الثالث عشر، وكانت مدينة محصنة بشكل كامل وقد كان لها باب واحد فقط قبل أن يتم فتح الباب الثاني في الجهة الجنوبية، وبها عدد من المعالم الأثرية التي تزال قائمة بأشكال نسبية، ومنها الأبواب التي فتحت مع مر الزمان والمنازل التي بنيت خارج الأسوار.

معبد الوحي، ويقع على تلة اغورمي، على بعد حوالي 4 كيلومترات شرق مدينة سيوة، ويسمى أيضا معبد آمون بني في القرن السادس قبل الميلاد، ورغم أن الملوك أرسلوا جيوشهم لتدمير هذا المعبد ألا أن ذلك كان دون جدوى.

 

معبد أم عبيدة، وهو معبد آمون الثاني ويقع على بعد ما يزيد عن 200 متر عن معبد الوحي، وقد تعرض للتدمير بشكل كامل تقريبا، وذلك بسبب زلزال في 1891 أو استخدام الديناميت في عام 1896 من قبل مأمور سيوة آنذاك.

 

عين كليوباترا، وهي منبع للمياه المعدنية الطبيعية التي تنبع من بين الصخور، وبركة السباحة فيها شعبية للسكان المحليين والزوار على حد سواء، ويوجد بالقرب منها مقهى دولتشي فيتا الذي يقدم للزوار المشروبات الباردة والساخنة والطعام في خيمة بدوية.

 

عين فطناس، تقع على بعد 6 كيلومترات غرب مدينة سيوة، في مكان مثالي بين أشجار النخيل والخضرة، وتعتبر أفضل مكان لمشاهدة غروب الشمس في سيوة، كما يوجد بها مقهى صغير يستطيع الزوار أن يرتاحوا به.

جبل الموتى، يقع على بعد حوالي كيلومتر واحد فقط إلى الشمال من مركز مدينة سيوة، وتكون أبواب المقبرة مفتوحة عند وجود الحراس فقط، وتتميز هذه التلال بعدد كبير من صخور المقابر التي يعود معظمها للعصر البطلمي وفترات رومانية قبل الميلاد.

 

ومن بين ما يحتويه جبل الموتى مقبرة سي أمون الذي يتميز بالنقوش الملونة الجميلة، ومقبر ميسو إيزيس الذي يحتوي على جمجمة محنطة، ومقبرة نيبرباثوت بعدد من النقوش والرسومات، وقبر التمساح الذي تدهورت اللوحات الجدارية.

 

جبل الدركور، ويقع على بعد 4 كيلومترات من مدينة سيوة، ويشتهر بحمامات الرمال الساخنة التي يقال أن لها مواصفات علاجية مهمة وخاصة للروماتزم. 

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً