لحظة وقوع زلزال أكادير الذي قتل عشرات الآلآف قبل 55 عامًا

سنان خلف
سنان خلف
محرر أخبار جوية- قسم التواصل الاجتماعي
2016/02/28 م ، 1437/5/20هـ

موقع ArabiaWeather.com- في ليلة رمضانية من ليالي شهر فبراير من العام 1960م، وتحديداً في تمام الساعة 11:40 دقيقة، وقعت إحدى أكبر الكوارث الطبيعية المُسجلة في العالم العربي، حيثُ تعرضت مدينة أكادير المغربية لزلزال مُدمر تسبب بوفاة 15 ألف شخص خلال 15 ثانية فقط، أي ما يُعادل ثُلث سُكان المدينة آن ذاك.

 

قوة الزلزال وحجم الدمار

رغم أن الزلزال الذي بلغت قوته 5.7 درجات على مقياس ريختر يُعبر مُتوسط الشدة، إلا أنه قد أحدث دماراً هائلاً في المدينة، وتسبب بتسوية نصف مبانيها بالأرض، مُخلفاً 15 ألف قتيلًا  وأكثر من 25 ألف جريحًا.

 

مركز الزلزال وامتداد التأثير

خلّف الزلزال المدمر الذي كان مركزه "جنوب مدينة أكادير" أخدودا أفقيا امتد من الشمال إلى الجنوب على طول عدة كيلومترات، على طول الصدع الجيولوجي المتاخم للمجرى الشمالي لوادي "تيلضي"، الذي يصب في خليج أكادير.

 

امتدت تأثيرات الزلزال والدمار، لتطال مُدناً مُجاورة مثل "تالبورجت وإحشاش والقصبة"، كما شعر سُكان "إنزكان، وتارودانت والصويرة، وحتى مراكش" بالزلزال دون أن يُخلف أي اضرارٍ تُذكر.

 

وخلال ساعات معدودة من وقوع الكارثة نُصبت الآف الخيام لاستيعاب العائلات التي شُردت بعد أن دُمرت مساكنها جزئياً أو كُلياً، وتم تشكيل فرق مًختصة إدارة الأزمة وإغاثة المُحتاجين والملهوفين جراء الزلزال.

 

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً