قصر توبكابي .. قلب اسطنبول التاريخي

إسماعيل قاسمي
إسماعيل قاسمي
2016/04/10 م ، 1437/07/03هـ
قصر توبكابي .. قلب اسطنبول التاريخي
قصر توبكابي

موقع Arabiaweather.com- إسماعيل قاسمي- قصر توبكابي هو واحد من أكبر المباني في قلب اسطنبول، وقد كان هذا القصر المهم مقر الإمبراطورية العثمانية لأكثر من 4 قرون، واليوم هو واحد من أكثر المتاحف زيارة في عاصمة الإمبراطوريات الثلاث.

 

من الأمور المثيرة للاهتمام في المتحف أنك ستجد فيه سيف النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وهو قطعة أثرية مهمة جدا لجميع المسلمين.

 

يقع قصر توبكابي بمنطقة سراي بورنو في مكان مرتفع من اسطنبول مطلا على بحر مرمرة والقرن الذهبي ومضيق البوسفور، وهو الموقع الذي كان به القسم الحصين العلوي لمدينة بيزنطة الإغريقية القديمة خلال العهدين اليوناني والبيزنطي.

 

كان قصر توبكاي مقرا لسلاطين الدولة العثمانية والمركز الإداري للإمبراطورية العثمانية ما بين 1456 إلى غاية 1853 للميلاد، وقد تم بناء قصر السلطان بين 1472 من 1478، عندما تولى السلطان محمد الثاني حكم القسطنطينية.

اسم القصر باللغة التركية يعني بوابة المدفع لأنه بني على أبواب مدينة القسطنطينية التي تم تدميرها من قبل المدافع التركية، وعندما يذكر قصر توبكابي، فإن التفكير غالبا سوف يذهب إلى الحريم، ولكن قصر توبكابي اليوم يضم خزانة غنية من الوثائق التاريخية القيمة.

 

والقصر هو عبارة عن مجمع تحيط بها جدران يبلغ طولها 5 كيلومترات وتبلغ مساحته 592 ألف متر مربع، وفي هذا القصر سوف تجد فيه أقدس الآثار الإسلامية مثل عباءة النبي محمد وسيفه عليه الصلاة والسلام.

يتكون المجمع من أربع ساحات رئيسية والعديد من المباني الصغيرة، وقد كان موطنًا لأكثر من 4 الآف شخص، وتم توسيعه على مدى القرون، وهو اليوم يحتوي على مساجد ومستشفيات ومطابخ ومخابز ومسبك.

 

إضافة إلى المئات من الغرف والمرافق ذات الأمثلة الرائعة للهندسة المعمارية العثمانية ومجموعة كبيرة من الخزف والملابس والأسلحة والدروع والمنمنمات والمخطوطات الكتابية والجداريات والكنوز والمجوهرات العثمانية.

 

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً