ما يُسن من الدعاء عند عصف الرياح ونزول المطر خلال الحج وغيره من أيام السنه

رامي عبيد
رامي عبيد
متنبئ جوي- قسم الملاحة الجوية
2015/09/08 م ، 1436/11/24 هـ
ما يُسن من الدعاء عند عصف الرياح ونزول المطر
ما يُسن من الدعاء عند عصف الرياح ونزول المطر

موقع  ArabiaWeather.com-  كثيراً ما تعرضت مكة المُكرمة خلال أيام الحج لهبوب رياحٍ قوية و هطولٍ لأمطار الخير و البركة، وقد وردت في السنة النبوية المُطهرة الكثير من الأدعية المأثورة الخاصة بهبوب الرياح ونزول الأمطار, فيسن لنا التوجه إلى الله بالدعاء بهذه الأدعية التي وردت عن النبي الأكرم محمد صلى الله عليه وسلم 

 

ففي صحيح مسلم عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا عصفت الريح قال: اللهم إني أسألك  خيرها  وخير ما فيها وخير ما أرسلت به، وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما أرسلت به، قالت وإذا تخيلت السماء تغير لونه وخرج ودخل وأقبل وأدبر فإذا أمطرت سري عنه فعرفت ذلك في وجهه، قالت عائشة فسألته فقال لعله يا عائشة كما قال قوم عاد  فَلَمَّا رَأَوْهُ عَارِضًا مُسْتَقْبِلَ أَوْدِيَتِهِمْ قَالُوا هَذَا عَارِضٌ مُمْطِرُنَا . انتهى. 

 

 أما  عن الدعاء عند نزول المطر، فعن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا رأى المطر قال: صيبا نافعا. رواه البخاري في الصحيح، قال المناوي في فيض القدير : كان إذا رأى المطر قال اللهم صيبا أي اسقنا صيبا، وقوله ( نافعا ) تتميم في غاية الحسن لأن صيبا مظنة للضرر والفساد. قال في الكشاف : الصيب المطر الذي يصوب أي ينزل ويقع وفيه مبالغات من جهة التركيب والبناء، والتكثير دل على أنه نوع من المطر شديد هائل فتممه بقوله نافعا صيانة عن الإضرار الفساد.

 

 

سمات
اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً