مصيرة.. الجزيرة العظيمة في بحر عُمان

إسماعيل قاسمي
إسماعيل قاسمي
2016/03/17 م ، 1437/06/08هـ
مصيرة.. الجزيرة العظيمة في بحر عُمان
مصيرة

موقع Arabiaweather.com- إسماعيل قاسمي- "جزيرة عظيمة في بحر عُمان بها عدة قرى".. هذا ما قاله ياقوت الحموي في كتابه معجم البلدان منذ 8 قرون مضت عن جزيرة مصيرة، فأين هي اليوم؟

 

أضحت سلطنة عمان وجهة شعبية جميلة بفضل سحر الأماكن الطبيعية بها، ومن بين ذلك عدد من الجزر السياحية وأكبرها جزيرة مصيرة التي تقع ضمن بحر العرب، وتبعد حوالي 18 كيلومترا قبالة منطقة بر الحكمان.

 

تبلغ مساحة الجزيرة حوالي 640 كيلومترا مربعا، وهي عبارة عن إحدى ولايات محافظة جنوب الشرقية، وتضم عددا من القرى أهمها مدينة رأس حيلف في الشمال، وبينما تقع أغلب القرى على الساحر فإن المناطق الداخلية مهجورة في معظمها.

 

تضم سواحل الجزيرة على شواطئ خلابة وجذابة للمسافرين من محبي المغامرات والاستكشاف، خصوصا وأنها تعد من أفضل الأماكن لتعشيش 4 أنواع من السلاحف البحرية.

 

واضافة إلى السلاحف البحرية التي تقبل على شواطئ للتعشيش، هناك أيضا أكثر من 130 نوعا من الطيور البحرية التي تزين سماء الشواطئ وتنتظر محبي مراقبة الطيور، كما تستضيف الجزيرة العديد من الغزلان التي تستوطن المناطق الداخلية.

 

وتوجد بالشواطئ الجنوبية الغربية للجزيرة وفرة في الحياة البرية، نظرا لتوفر الشعاب المرجانية وهي فرصة بلا شك للغوص بين الشواطئ والبحار الدافئة.

كما يمكن للزوار التمتع بمجموعة من الرياضات البحرية إضافة إلى رحلات الصحاري وصعود التلال القريبة، ولعل المسافرين الشغوفين لن يفوتوا تجربة عيش الحياة التقليدية من خلال التسوق في سوق السمك بوسط رأس حيلف ومشاهدة صناعة النسيج وبناء السفن التقليدية.

 

وتتوفر جزيرة مصيرة على البنية التحتية الأساسية التي تناسبها لتكون وجهة سياحية بامتياز، رغم أنها مازالت جزيرة نائية، ولكن الأمر يكون ممتعا للزائر للتمتع بالطبيعة والاسترخاء جيدا.

 

هناك العديد من الفنادق وأماكن الإقامة حسب الرغبات والميزانيات كما توجد البيوت المحلية للإقامة، وتتوفر مدينة رأس حيلف على عدد من المحلات التجارية المحلية والسوبرماركت الصغيرة.

 

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً