أسباب تدفعك لزيارة ديربان جنوب أفريقيا

إسماعيل قاسمي
إسماعيل قاسمي
2015/11/09 م ، 1437/01/26هـ
أسباب تدفعك لزيارة ديربان جنوب أفريقيا
ديربان

موقع ArabiaWeather.com- اسماعيل قاسمي- من أهم الأسباب التي ستدفعك إلى زيارة جنوب أفريقيا بشكل عام في هذا الوقت هو المناخ المعتدل، لعدة أسباب أهمها الطقس خلال شهر ديسمبر والذي يعد مثاليًا للرحلات. بالإضافة لمدينة ديربان التي تعتبر واحدة من أهم المدن الأخرى وأسباب تجعلك تضعها على قائمة أماكن الزيارة في جنوب أفريقيا.

 

المدينة الواقعة على خليج ناتال، تتميز بالمناخ شبه الإستوائي على مدار السنة مع درجات الحرارة في الصيف (ديسمبر- فبراير) غالبًا ما تتجاوز الـ 30 درجة مئوية، أما الشتاء (يونيو- أغسطس) فهو معتدل، ودرجة الحرارة تقارب الـ 20 درجة مئوية وكما أن هطول الأمطار قليل.

 

تجمع مدينة مزيجًا مثيرًا من ثقافة الزولو الحضرية والثقافة الهندية المزدهرة وهي جزء من هوية المدينة، وهذا المزيج من الثقافة الإفريقية- الهندية شيء لا تجده في أي مكان، كما أن السكان يتحدثون اللغة الإنجليزية على نطاق واسع.

 

في محافظة جنوب أفريقيا تجد مدينة كوازولو ناتال، وهي ثاني أكبر المدن من حيث الأهمية الاقتصادية في البلاد، وتشتهر بأكثر ميناء بحري ازدحامًا على مستوى أفريقيا، وهي مدينة متطورة وعالمية للشركات التجارية والاقتصادات المتنوعة، تتباهى بوفرة الفنادق وشركات الخدمات فيها، كما تحتضن أكبر معرض للسفر في أفريقيا خلال شهر مايو.

 

تعد المدينة التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 3 مليون "أكثر المدن مودة في جنوب أفريقيا" وتم اختيارها الأفضل بين 34 مدينة مستدامة من 14 بلدا حسب موقع "وي لوف يستيز".

 

يمكن استكشاف وسط المدينة التاريخي بسهولة وتشمل قاعة المدينة وقاعة الحفلات ومتحف العلوم ومتحف التاريخ المحلي والحصن القديم. كما أنها تشتهر تاريخيًا بنضال "المهاتما غاندي" عندما كان يعمل كمحام في ديربان، لذلك تقيم بعض شركات السياحة جولات مختلفة للمسافر على درب غاندي.

 

التسوق من أجل الهدايا من عدة مراكز حرفية وأعمال لفنانين محليين وأدوات تقليدية مثل الطرز المزخرف بألوان الزولو، وهي متوفرة في جميع أنحاء المدينة، وبشكل خاص بفيكتوريا ماركت حيث يمكنك أيضًا الوصول لماتجر التوابل والهدايا التذكارية والملابس.

 

تجعل المياه الساحلية الدافئة ديربان مكانًا جذابًا كوجهة سياحية. وتشتهر ديربان بشواطئها الرملية على طول 6 كيلومترات في "جولدن مايل"، حيث يستمتع الزوار بمناظر "عربات الزولو " المزينة بالألوان ومشاهدة منافسات ركوب الأمواج الوطنية والدولية.

 

عالم المارينا "أوشاكا" في الطرف الجنوبي من منطقة "جولدن مايل" وهو موطن لمجموعة رائعة من الحياة المائية ويضم أيضًا معهد أبحاث لعلوم المحيطات.

 

كما أن ديربان مكانًا جميلًا للانطلاق في رحلات سفاري إلى المحميات المجاورة ومشاهدة المطاردات في الحياة البرية، مثل محمية تالا الخاصة وهلوهلوي أومفولزي التي تعد أقدم المحميات في أفريقيا ومضايق كرانتز لوف بشلالاتها المذهلة والأراضي الرطبة لوسيا بارك التي تسمح بتجربة الحياة البرية الساحلية.

 

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً